الادعاءات بأن الصيام المتقطع يزيد من مخاطر الوفاة بنسبة 91% غير مكتملة

الادعاءات بأن الصيام المتقطع يزيد من مخاطر الوفاة بنسبة 91% غير مكتملة

الاخبار الجديدة

image news
تلوث الهواء والسمنة والسكري يهددون صحتنا.. وتغير المناخ يفاقم الخطر!
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكري مقارنة بالنساء .. ما هي العوامل المؤثرة؟
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
مخاوف من تفشي إنفلونزا الطيور تدفع الولايات المتحدة وأوروبا لتطعيم العمال المعرضين للإصابة
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
Share

قد تكون قد رأيت عناوين ومنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تدعي أن دراسة علمية ربطت الصيام المتقطع بزيادة بنسبة 91% في خطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. ولكن فحص دقيق لهذه الدراسة التي تم تقديمها في جلسات  علمية لجمعية القلب الأمريكية (AHA) في 18 مارس في شيكاغو، إلينوي، يكشف عن مجموعة من القيود التي تجعل مثل هذه الادعاءات غير دقيقة.

الصيام المتقطع هو عندما لا تتناول الطعام لمدة  زمنية محددة فقط – مثل فترة زمنية تبلغ ثماني ساعات – كل يوم. الفكرة هي أن الصيام – الذي يعني عدم تناول أي شيء يحتوي على سعرات حرارية – خلال بقية اليوم سيعطي جسمك مزيدًا من الوقت لحرق الدهون.

يعتقد من يدعون لهذا الصيام المتقطع أن اتباع أنماط الأكل المقيدة زمنيًا مثل هذه هو أكثر طبيعية. بعد كل شيء، في الأزمان القديمة، لم يكن بإمكان البشر ببساطة تمديد أيديهم أثناء مشاهدة البرامج على شاشة التلفاز ودفع الطعام إلى أفواههم في أي وقت. كلما أرادوا تناول الطعام، كان عليهم الخروج فعليًا من كراسيهم وقضاء وقت لصيد الطعام وجمعه بينما يحرقون السعرات الحرارية في العملية.

قد أشارت الدراسات العلمية بالتأكيد إلى أن الصيام المتقطع قد يكون له فوائد صحية مثل التحكم الأفضل في الوزن وتقليل خطر السمنة وداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى مع التركيز على كلمة “مقترحة”. هذه ليست بالضرورة استنتاجات حتمية. بالإضافة إلى ذلك، قد لا تعمل النظام الغذائي المحدد بنفس الطريقة على جميع الأشخاص. كما قالت بوفي سانت ماري في أحد برامج التلفاز، هناك أشخاص مختلفون، وطرق مختلفة. يجب إجراء المزيد من الدراسات لتحديد الفوائد والمخاطر المحتملة للصيام المتقطع ومن قد يستفيد من هذا النظام الغذائي.

هذه الدراسة التي قُدمت مؤخرًا في اجتماع الجمعية الأمريكية للقلب في شيكاغو رفعت إمكانية أن الصيام المتقطع قد يكون له بعض التأثيرات السلبية على القلب والأوعية الدموية. ولكن – وهذا نقطة كبيرة لا يمكن إنكارها – تحمل هذه الدراسة حاليًا بعض القيود الرئيسية.

أولاً وقبل كل شيء، لم يتم نشر الدراسة بعد في مجلة علمية وبالتالي لم تتم مراجعتها بدقة من قبل النظراء العلماء. وصف بيان صحفي من الجمعية الأمريكية للقلب الدراسة بأنها “بحث أولي”. يكون معيار تقديم دراسة في مؤتمر علمي – حتى لو كان مؤتمرًا موثوقًا به مثل اجتماع الجمعية الأمريكية للقلب- أقل بكثير من ذلك لنشر الدراسة في مجلة علمية موثوق بها. إنها تشبه الفارق بين المشاركة في مباراة تجريبية قبل الموسم ومباراة منتظمة خلال الموسم. فالمشاركة في مباراة تجريبية قبل الموسم لا تعني بالضرورة أنك ستتأهل في الموسم العادي.

ذلك لأنه لا يمكن حالياً تقدير مدى جودة هذه الدراسة. فعادةً، لا يمكن للعروض في الاجتماعات العلمية أن تقدم تفاصيل ملموسة وقابلة للتحقق بما يكفي لتقييم جودة الدراسة ونقاط قوتها وضعفها. لذلك، يجب أن تأخذ أي معلومات تسمعها من اجتماع علمي بحذر.

إقرأ أيضًا

ما هي فوائد الصيام ؟ 4 فوائد صحية تعرف عليها

الوسوم

التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرقام جرعة صحة

أحدث الإحصائيات
79
مقال طبي
50
دراسة
160
خبر
970000
مشاهدة

اتصل بنا

لا تتردد في التواصل معنا في اي وقت