بيل غيتس: “القضاء على شلل الأطفال ليس مضموناً”، والسعودية تقدم دعمًا بقيمة 500 مليون دولار

بيل غيتس: “القضاء على شلل الأطفال ليس مضموناً”، والسعودية تقدم دعمًا بقيمة 500 مليون دولار

الاخبار الجديدة

image news
تلوث الهواء والسمنة والسكري يهددون صحتنا.. وتغير المناخ يفاقم الخطر!
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكري مقارنة بالنساء .. ما هي العوامل المؤثرة؟
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
مخاوف من تفشي إنفلونزا الطيور تدفع الولايات المتحدة وأوروبا لتطعيم العمال المعرضين للإصابة
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
Share

رويترز – حسب ما قاله بيل غيتس، الملياردير المهتم بالتكنولوجيا والذي تحول اهتمامه إلى التبرع للأعمال الخيرية، لا يمكن ضمان نجاح جهود القضاء على شلل الأطفال، حتى بعد ضخ مؤسسته مليارات الدولارات في هذا المجال.

حذر غيتس من الارتياح في مواجهة هذا المرض الفيروسي القاتل، بينما رحب بالوعد بالتبرع بقيمة 500 مليون دولار من المملكة العربية السعودية يوم الأحد لمحاربة شلل الأطفال على مدى الخمس سنوات القادمة، مما يجعلها تتوافق مع الولايات المتحدة كواحدة من أكبر المتبرعين الوطنيين.

ومع ذلك، هناك لا يزال هناك فجوة تمويلية بقيمة 1.2 مليار دولار في ميزانية 4.8 مليار دولار لمبادرة القضاء على شلل الأطفال العالمية حتى عام 2026، وفقًا للمتحدث باسم المبادرة. ستساهم الأموال الجديدة من السعودية في إغلاق هذه الفجوة إلى كبير.

دعمت السعودية جهود القضاء على شلل الأطفال لأكثر من 20 عامًا، ولكن الزيادة الكبيرة في التمويل تأتي وسط “وضع صعب”، وفقًا لعبد الله المعلم، مدير الصحة في مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ذراع المملكة في مجال الإغاثة.

انخفضت حالات شلل الأطفال، وهو مرض فيروسي كان يشل آلاف الأطفال كل عام، بأكثر من 99% منذ عام 1988 بفضل حملات التطعيم الشاملة.

ولكن الهدف من الوصول إلى حالات صفر، خاصة في البلدين حيث لا تزال النموذج الطبيعي للفيروس مستوطنًا – أفغانستان وباكستان – قد تعثر بسبب عدم الأمان في المناطق التي تبقى فيها مجموعة من الأطفال الذين لم يتلقوا اللقاح.

قال غيتس في مكالمة عبر الإنترنت مع رويترز الأسبوع الماضي: “لا نضمن النجاح”. “أشعر بقوة بأننا يمكن أن ننجح، لكن الأمر كان صعبًا”.

أضاف أن دعم الدول الإسلامية القوية مثل السعودية سيساعد، خاصة في معالجة بعض الشكوك المتبقية حول التطعيم.

قالت المؤسسة إنها ستفتح مكتبًا إقليميًا في الرياض لدعم برامج القضاء على شلل الأطفال وغيرها من البرامج الإقليمية.

وقالت المؤسسة إنها ستخصص 4 ملايين دولار للإغاثة الإنسانية في غزة، لتوزيعها من خلال اليونيسيف. سيخصص مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أيضًا 4 ملايين دولار.

كانت أولى الأهداف التي فشل في تحقيقها في القضاء على شلل الأطفال في عام 2000، وتعتبر مؤسسة بيل ومليندا غيتس أكبر متبرع تحاول تحقيق هذا الهدف.

قال غيتس: “إذا كنا لا نزال هنا بعد 10 سنوات، فقد يحثني الناس على الاستسلام”. “لكنني لا أعتقد ذلك. إذا سارت الأمور بشكل جيد، سننتهي في ثلاث سنوات”.

إقرأ أيضًا:

المملكة المتحدة تختبر لأول مرة على مستوى العالم لقاحًا مخصصًا لسرطان الجلد

الوسوم

التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرقام جرعة صحة

أحدث الإحصائيات
79
مقال طبي
50
دراسة
160
خبر
970000
مشاهدة

اتصل بنا

لا تتردد في التواصل معنا في اي وقت