توقف خدمات ما بعد الولادة للأطفال الرضع في العديد من مستشفيات الصين لانخفاض معدل المواليد

توقف خدمات ما بعد الولادة للأطفال الرضع في العديد من مستشفيات الصين لانخفاض معدل المواليد

الاخبار الجديدة

image news
تلوث الهواء والسمنة والسكري يهددون صحتنا.. وتغير المناخ يفاقم الخطر!
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكري مقارنة بالنساء .. ما هي العوامل المؤثرة؟
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
مخاوف من تفشي إنفلونزا الطيور تدفع الولايات المتحدة وأوروبا لتطعيم العمال المعرضين للإصابة
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
Share

رويترز – ذكرت وكالة الأنباء الصحيفة الاقتصادية اليومية، أن العديد من المستشفيات في الصين توقفت عن تقديم خدمات تسليم الأطفال الرضع بعد الولادة هذا العام، مع تحذير خبراء الصناعة من “شتاء الإنجاب” بسبب انخفاض قياسي في الولادات الجديدة.

ووفقًا لرويترز، أعلنت مستشفيات في مقاطعات مختلفة بما في ذلك مقاطعة زجيانغ الشرقية وجيانغشي الجنوبية خلال الشهرين الماضيين أنها ستغلق أقسام الولادة بها.

أعلنت مستشفى The Fifth People’s Hospital في مدينة غانجو في جيانغشي على حسابها الرسمي على WeChat أن خدمات التوليد ستتوقف اعتبارًا من الحادي عشر من مارس.

كما أعلن مستشفى جيانغشان للطب التقليدي في زجيانغ على صفحته أن أعماله في قسم التوليد ستتوقف اعتبارًا من بداية فبراير.

تأتي هذه الإغلاقات وسط بحث السياسيين الصينيين عن كيفية زيادة رغبة الأزواج الشباب في الإنجاب في ظل مشكلة تزايد عمر المجتمع.

انخفضت عدد السكان في الصين للعام الثاني على التوالي في عام 2023، حيث أسهم معدل الولادة المتدني والوفيات العالية نتيجة فيروس كوفيد-19 في تسريع الانحدار الذي يخشى المسؤولون من أنه سيكون له آثار طويلة المدى على الإمكانات الاقتصادية للنمو.

وأظهرت البيانات الأخيرة من اللجنة الوطنية للصحة في الصين أن عدد مستشفيات الولادة انخفض  من 807 في عام 2020 إلى 793 في عام 2021.

وقالت وسائل الإعلام المحلية بما في ذلك الصحيفة الاقتصادية اليومية إن الانخفاض الحاد في عدد الولادات الجديدة جعل من الصعب على العديد من المستشفيات الاستمرار في تشغيل أقسام التوليد.

ذكرت الصحيفة يوم الجمعة: “‘يبدو أن شتاء الإنجاب قادم بصمت.”

تختار العديد من النساء في الصين عدم الإنجاب بسبب تكاليف رعاية الأطفال المرتفعة، وعدم رغبتهن في الزواج أو تعليق مسيرة حياتهن المهنية في مجتمع تقليدي حيث يُنظر إليهن أنهن الرعاة الأساسين للأطفال، وحيث التفرقة الجنسية واسعة الانتشار.

 

حاولت السلطات تقديم حوافز وتدابير لزيادة معدل الولادة، بما في ذلك توسيع إجازة الأمومة وتقديم فوائد مالية وضريبية للأطفال والإعانات السكنية.

تعد الصين واحدة من أغلى الأماكن في العالم لتربية الطفل مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي للفرد، كما ذكر معهد تفكير صيني بارز في فبراير، أن هناك تكاليف من حيث الوقت والفرص للنساء اللواتي يلدن.

 

وذكرت وكالة الأنباء المالية أنه يُولد المزيد من الأطفال في المستشفيات في جميع أنحاء الصين في سنة “التنين” التي بدأت في العاشر من فبراير، حيث يُعتقد أن علامة التنين في الفلك الصيني تعتبر محظوظة بشكل خاص. ولكن يقول علماء السكان إن أي زيادة مؤقتة من “انفجار طفل التنين” من المرجح أن تكون لمدة قصيرة.

إقرأ أيضًا:

انخفاض معدلات وفيات الأطفال العالمية في 2022 وفقًا للأمم المتحدة

 

انخفاض معدلات وفيات الأطفال العالمية في 2022 وفقًا للأمم المتحدة

 

الوسوم

التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرقام جرعة صحة

أحدث الإحصائيات
79
مقال طبي
50
دراسة
160
خبر
970000
مشاهدة

اتصل بنا

لا تتردد في التواصل معنا في اي وقت