دواء غلاسكو سميث كلاين لعلاج الورم النقوي المتعدد يُظهر نتائج واعدة في التجارب السريرية

دواء غلاسكو سميث كلاين لعلاج الورم النقوي المتعدد يُظهر نتائج واعدة في التجارب السريرية

الاخبار الجديدة

image news
 نوفو نورديسك تواجه تدقيقًا في كابيتول هيل لسحبها إنسولين ليفيمير من السوق الأمريكية
يوليو 13, 2024 اقرأ أكثر
image news
“التخصصي” يُحقق إنجازًا طبيًا استثنائيًا بنقل 3 قلوب وزراعتها بنجاح في 24 ساعة
يوليو 13, 2024 اقرأ أكثر
image news
فايزر تخطو خطوة جديدة نحو علاج السمنة: عقار إنقاص الوزن بجرعة واحدة يوميًا
يوليو 11, 2024 اقرأ أكثر
Share

أظهر البيانات من دراسة في مرحلة متقدمة تم طرحها في اجتماع طبي يوم الأحد أن دواء بلينرب من شركة غلاسكو سميث كلاين GSK لعلاج الورم النقوي المتعدد قد خفض تقريبًا خطر تقدم المرض أو الوفاة مقارنة بالعلاجات الأخرى لهذا النوع من السرطان الذي لا يمكن علاجه.

شملت التجربة 302 مريضًا يعانون من ورم نقوي متعدد منتكس أو صعب العلاج، وكان 71% من الذين تلقوا بلينرب مع الستيرويد ديكساميثازون وبوماليدوميد لا يزالون على قيد الحياة دون تدهور مرضهم في نهاية العام.

قورنت هذه النتيجة مع بقاء خالٍ من التقدم بنسبة 51% لأولئك الذين عولجوا ببوماليدوميد وديكساميثازون وبورتيزوميب. بوماليدوميد هو النسخة التجارية من عقار بوماليست لشركة بريستول مايرز سكويب، في حين أن بورتيزوميب هو النسخة التجارية من عقار فيلكيد لشركة تاكيدا فارماسوتيكالز.

قال هشام عبد الله، المدير التنفيذي لشركة جي إس كي في مجال الأورام، في مقابلة: “القدرة على تقديم دواء مثل بلينرب الذي يُعطى في العيادات الخارجية ولا يتطلب دخول المستشفى، ويمكن توفره في المجتمع، ولا يعاني من تحديات التصنيع مثل العلاجات الخلوية، هو أمر مهم حقًا”.

تم تقديم بيانات مفصلة من التجربة في اجتماع الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري في شيكاغو يوم الأحد.

واجه بلينرب انتكاسات في السنوات القليلة الماضية، بما في ذلك سحبه من السوق الأمريكي المربح في عام 2022 بعد أن فشل في إظهار تفوقه على علاج قائم في دراسة متقدمة منفصلة.

تشير البيانات الرئيسية من هذه التجربة التي أُطلقت في مارس، والتي أظهرت أنها حققت الهدف الرئيسي من تحسين نسبة البقاء الخالي من التقدم بشكل كبير مقارنة بنظام العلاج القياسي الحالي، إلى عودة محتملة للدواء.

أكثر من نصف المرضى الذين تناولوا بلينرب كانوا على قيد الحياة دون تقدم المرض بعد متابعة متوسطة بلغت 21.8 شهرًا مقارنة بـ 12.7 شهرًا لـنسبة البقاء بدون تقدم المرض للعلاج القياسي، حسبما قالت الشركة.

قالت غلاسكو في بيان: “تظهر فائدة البقاء بدون تقدم المرض التي شوهدت في التجربة إمكانيات تركيبة بلينرب، إذا تمت الموافقة عليها، لإعادة تعريف علاج الورم النقوي المتعدد لهؤلاء المرضى”.

تخطط شركة الأدوية البريطانية لتقديم طلبات تسويقية للجهات التنظيمية العالمية في النصف الثاني من عام 2024.

تشمل العلاجات للورم النقوي المتعدد عقار دارزاليكس لشركة جونسون آند جونسون، وأدوية السرطان العامة الأخرى. 

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في أبريل على اثنين من العلاجات الخلوية – كارفيكتي لشركة جونسون آند جونسون، وأبيكما لشركة بريستول مايرز – كخطط علاج سابقة في الورم النقوي المتعدد الأقل شدة.

تسببت الآثار الجانبية المرتبطة بالعين في نسبة 9% من حالات التوقف عن العلاج من الدراسة؛ ولكنها كانت قابلة للانعكاس والتعامل معها من خلال تعديل الجرعات، حسبما قالت الشركة.

يبدأ الورم النقوي المتعدد، وهو ثاني أكثر أنواع سرطان الدم شيوعًا في العالم، في الخلايا البلازمية في نخاع العظام ويعطل في النهاية إنتاج خلايا الدم الطبيعية.

من المحتمل تشخيص حوالي 35,780 حالة جديدة لـ”الورم النقوي المتعدد”، مع توقع حدوث 12,540 حالة وفاة في الولايات المتحدة هذا العام، وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية.

تابع المزيد من الأخبار:

دراسة جديدة: الأنظمة الغذائية النباتية تقلل خطر تقدم سرطان البروستاتا بنسبة 47%

 

الوسوم

التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرقام جرعة صحة

أحدث الإحصائيات
79
مقال طبي
50
دراسة
160
خبر
970000
مشاهدة

اتصل بنا

لا تتردد في التواصل معنا في اي وقت