منظمة الصحة العالمية تحاول الوصول إلى مستشفى ناصر في غزة بعد الغارة الاسرائيلية

منظمة الصحة العالمية تحاول الوصول إلى مستشفى ناصر في غزة بعد الغارة الاسرائيلية

الاخبار الجديدة

image news
تلوث الهواء والسمنة والسكري يهددون صحتنا.. وتغير المناخ يفاقم الخطر!
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكري مقارنة بالنساء .. ما هي العوامل المؤثرة؟
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
مخاوف من تفشي إنفلونزا الطيور تدفع الولايات المتحدة وأوروبا لتطعيم العمال المعرضين للإصابة
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
Share

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، إنها تحاول الوصول إلى أكبر مستشفى عامل في غزة، وهو مستشفى ناصر، في أعقاب غارة إسرائيلية على المنشأة.
وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق يسارفيتش عن مستشفى ناصر في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة: “لا يزال هناك مرضى ومصابون بجروح خطيرة داخل المستشفى”.
“هناك حاجة ملحة لتوصيل الوقود لضمان استمرار تقديم الخدمات المنقذة للحياة… نحاول الوصول لأن الأشخاص الذين ما زالوا في مجمع ناصر الطبي يحتاجون إلى المساعدة”.

ووصف الجيش الإسرائيلي الغارة على مستشفى ناصر بأنها “دقيقة ومحدودة” وقال إنها استندت إلى معلومات تفيد بأن نشطاء حماس يحتجزون رهائن في المستشفى، مع احتمال وجود بعض جثث الأسرى هناك.
وقالت يوم الخميس إنها رتبت لنقل الإمدادات الطبية والوقود إلى المستشفى بالتنسيق مع المنظمات الدولية.
وقالت منظمة أطباء بلا حدود الخيرية الطبية إن إسرائيل قصفت مستشفى النصر في الساعات الأولى من صباح الخميس، على الرغم من إبلاغ الطاقم الطبي والمرضى أنه بإمكانهم البقاء.

وقال كريستوفر لوكيير، الأمين العام لمنظمة أطباء بلا حدود الدولية، للصحفيين في جنيف: “لم يتم تحديد هوية أحد موظفينا، ولا نزال نشعر بقلق عميق بشأن سلامته”.
ولا نعرف ماذا حدث لهم منذ ذلك الحين».
واعتقل موظف آخر في منظمة أطباء بلا حدود عند نقطة تفتيش أقامتها القوات الإسرائيلية أثناء فرار الناس من المستشفى.
وقال لوكيير: “نأمل أن يعامل باحترام وكرامة”.

وتتهم إسرائيل حماس باستخدام المستشفيات وسيارات الإسعاف وغيرها من المنشآت الطبية بانتظام لأغراض عسكرية، وبثت لقطات التقطتها قواتها تقول إنها تظهر أنفاقًا تحتوي على أسلحة أسفل بعض المستشفيات.
وقال لوكيير: “يجب أن تكون المرافق الصحية والمستشفيات أماكن آمنة”. “لا ينبغي أن يتم إجلاؤهم في المقام الأول.”

الوسوم

التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرقام جرعة صحة

أحدث الإحصائيات
79
مقال طبي
50
دراسة
160
خبر
970000
مشاهدة

اتصل بنا

لا تتردد في التواصل معنا في اي وقت