مؤسسة بيل وميليندا جيتس ترصد ميزانية تاريخية لتمويل مشاريعها

مؤسسة بيل وميليندا جيتس ترصد ميزانية تاريخية لتمويل مشاريعها

الاخبار الجديدة

image news
تلوث الهواء والسمنة والسكري يهددون صحتنا.. وتغير المناخ يفاقم الخطر!
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكري مقارنة بالنساء .. ما هي العوامل المؤثرة؟
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
مخاوف من تفشي إنفلونزا الطيور تدفع الولايات المتحدة وأوروبا لتطعيم العمال المعرضين للإصابة
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
Share

تخطط مؤسسة بيل وميليندا جيتس لإنفاق 8.6 مليار دولار  هذا العام أكثر من أي وقت مضى مع تعثر التمويل الصحي الأوسع نطاقًا للبلدان الأقل دخلاً بعد جائحة كوفيد-19.

ارتفعت ميزانية عام 2024 التي وافق عليها مجلس إدارة المؤسسة بنسبة 4٪ عن العام الماضي وبزيادة 2 مليار دولار عن عام 2021.

وقالت المؤسسة في بيان لها إن ميزانيات الصحة العالمية تتراجع بشكل عام، كما أن المساهمات في الصحة في البلدان ذات الدخل المنخفض متوقفة.

تعد مؤسسة جيتس بالفعل ممولًا رئيسيًا للصحة العالمية وقد واجهت انتقادات بسبب تأثيرها غير المبرر، لكن الرئيس التنفيذي مارك سوزمان قال العام الماضي إنها لا تستطيع التراجع حتى يتدخل الآخرون، مع خطط لإنفاق 9 مليارات دولار سنويًا بحلول عام 2026.

وقال بيل جيتس، ملياردير التكنولوجيا الذي أسس المؤسسة عام 2000 مع زوجته آنذاك ميليندا، التي لا تزال تعمل معه في هذه المؤسسة: “لا يمكننا التحدث عن مستقبل البشرية دون الحديث عن مستقبل الصحة”.

لقد ركزت مؤسسة جيتس منذ فترة طويلة على الابتكار في مجال الرعاية الصحية، ويهدف التمويل الجديد جزئيا إلى فتح الوصول إلى المزيد من التقنيات الجديدة للأشخاص الأكثر ضعفا في العالم.

بعد التركيز على فيروس كورونا خلال حالة الطوارئ الوبائية، سيشهد عام 2024 العودة إلى المجالات ذات الأولوية الراسخة للمؤسسة المتمثلة في معالجة تهديدات الأمراض المعدية الأوسع والأسباب الرئيسية لوفيات الأطفال.

وقال غيتس إن موت الأمهات والأطفال ببساطة بسبب المكان الذي يعيشون فيه “يبقيني مستيقظا في الليل”.

 

الوسوم

التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرقام جرعة صحة

أحدث الإحصائيات
79
مقال طبي
50
دراسة
160
خبر
970000
مشاهدة

اتصل بنا

لا تتردد في التواصل معنا في اي وقت