هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تعتزم وضع “تحذير محاصر” لعلاجات السرطان CAR-T

هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تعتزم وضع “تحذير محاصر” لعلاجات السرطان CAR-T

الاخبار الجديدة

image news
تلوث الهواء والسمنة والسكري يهددون صحتنا.. وتغير المناخ يفاقم الخطر!
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
الرجال أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكري مقارنة بالنساء .. ما هي العوامل المؤثرة؟
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
image news
مخاوف من تفشي إنفلونزا الطيور تدفع الولايات المتحدة وأوروبا لتطعيم العمال المعرضين للإصابة
مايو 28, 2024 اقرأ أكثر
Share

طلبت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية  من مجموعة من صانعي الأدوية، بما في ذلك شركة جلياد ساينسز وجونسون آند جونسون ونوفارتيس  إضافة تحذير خطير على ملصق علاجات السرطان التي تستخدم تقنية CAR-T.
يتضمن علاج CAR-T عمومًا استخراج خلايا الدم البيضاء المقاومة للأمراض والمعروفة باسم الخلايا التائية من المريض، وإعادة هندستها لمهاجمة السرطان وحقنها مرة أخرى في الجسم.
قالت شركة نوفارتيس وشركة جونسون آند جونسون وشريكتها ليجند إن الشركتين ستقومان بتحديث معلومات الوصفات الطبية الخاصة بعلاجات خلايا CAR-T الخاصة بهما، Kymriah وCarvykti، لتشمل خطر الإصابة بأورام الخلايا التائية الخبيثة.

وقالت شركة الأدوية السويسرية، إنها لم تحدد حتى الآن علاقة سببية بين علاج Kymriah والأورام الخبيثة الثانوية في الخلايا التائية، ولا تزال واثقة من ملف العلاج.

وفي نوفمبر الماضي، قالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنها تلقت تقارير عن إصابة مرضى بنوع من سرطان الدم في الخلايا التائية بعد علاجهم بعلاجات CAR-T.

وقالت هيئة الغذاء والدواء في رسائلها إلى الشركات إنها حددت، منذ الموافقة، أحداثًا سلبية وتقارير تجارب سريرية تصف الأورام الخبيثة في الخلايا التائية. وقالت شركة جلياد إنها ستعمل مع إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على الخطوات التالية بشأن طلب وضع العلامات التحذيرية على المنتج، مضيفة أن تحليلها حتى الآن لم يظهر أي دليل يثبت أن علاجي ييسكارتا أو تيكارتوس لهما دور سببي في الأورام الخبيثة.
وقالت إدارة الغذاء والدواء إنها تعتبر مخاطر الإصابة بأورام الخلايا التائية الخبيثة، والتي تشير إلى مجموعة من اضطرابات الدم – بما في ذلك سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الدم – مما يؤدي إلى دخول المستشفى والوفاة، تنطبق على جميع العلاجات في هذه الفئة.
وقالت شركة بريستول مايرز إنها “تقوم بتقييم الخطوات التالية بشأن ملصقات علاجي أبيكما وبريانزي” بعد تلقي طلب هيئةالغذاء والدواء.
وأضافت الشركة أنها “لم تجد علاقة سببية” بين علاجاتها والأورام الخبيثة، مع عدم الإبلاغ عن حالات لدى أكثر من 5000 مريض عولجوا بأي من العلاجين.

الوسوم

التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرقام جرعة صحة

أحدث الإحصائيات
79
مقال طبي
50
دراسة
160
خبر
970000
مشاهدة

اتصل بنا

لا تتردد في التواصل معنا في اي وقت